الجمعة، 27 نوفمبر، 2009

هروب الاضحية .. الجزء الأول



السلام عليكم

طبعا كل سنه وانتوا طيبين واللحمة كويسة واللي بيشوي مينساش حقي في الفحم

انا قاعد فاضي دلوقتي مستني اللحمة علي ما تخلص علي البوتاجاز فقلت احكيلكم حكايه العيد
وكالعاده هروب ودماء وسكاكين في الشارع وصويت بنات وتكسير عربيات
يا نهار ابيض .. العيد السنه دي قلب لعبه " نداء الواجب " والجاموسة لمؤخذه كنت البطلة

ابتدت الحكايه وانا واقف قدام البيت بعد صلاه العيد مستني الجزار ييجي يدبح المعزه بتاعتي . بس كان في ايده شغل
وكان فيه عنده جاموستين بيدبحهم
كالمعتاد في الشعب المصري الناس تتلم حولين الدبيحة زي ميكون هيكلوها وهي صاحيه
الناس حولين الجاموسة والجزار واقف بالسكينة وعايزين يقعدوها عشان يدبحوها .. ومرة واحده
هتف هاتف وقال ادبح يا عم وخلص احنا لسه هنستني !!

فشرع الجزار بلا شفقة ولا رحمه في دبح الجاموسة وهي واقفة . حاجة تقطع القلب الحقيقة
وطبعا كلنا ابدينا اعتراضنا وشجبنا هذا العدوان زي بالظبط ما شجبنا مقتل الشربيني في المانيا
وحصل المراد والجاموسة طبعا ماتت في ايديهم ونامت علي الارض غصب عنها بعد ان اردوها قتيله في ارض المدبح

المفاجاة بقي ان كان فيه جاموسة تانيه واقفة جنبيها تنظر بعين الحسرة والندامة لدماء شقيقتها الصغري وهي تسيل كالبن المسكوب
وكانها بتقول انا اللي جابني هنا وسط الناس دي !!!

وعينك ما تشوف اللا النور يا حاج انت وهو . والجاموسة طاحت في الكل دفاعا عن شرف اختها اللي راح هدر
وسط صيحات وهتاف الملايين . احم احم قصدي المئات . هما كانوا شويه ناس وخلاص

المهم الجاموسة هاجت وماجت وفلتت من ايد صبي الجزار وجريت في الشارع مصابه بحاله من الهيستريا
في هذه اللحظة انا كنت واقف عند البيت بفكر في فطار اجيبه لاني تيقنت ان اليوم هيطول ومش هيعدي علي خير
ولو فضلت مستني اكل من الاضحيه يبقي مش هاكل غير علي عرفات الجاي بقي وعليكو خير

المهم انتابني شعور بالخوف لما شفت الجاموسة جايه جري عليا - كنت واقف انا واخويا وخالي - وطبعا كرجولة
باقي الشعب المصري قمت جاري علي البيت مستخبي في المدخل متابعا للاحداث من خرم الباب

بس اخويا فيه عنده حاجة حلوة خالص . ان اي خناقة تحصل او اي جريمة مشوقة لازم يكون في قلب الاحداث
وبالتالي هو فضل واقف في نص الشارع كفيلم القلب الشجاع يشوف الجاموسة الهربانه من المصير المحتوم

المهم الجاموسة اول ما هربت من الناس راحت داخله في محل لعب اطفال مكسراه . وعينك ما تشوف اللا النور
مسدسات المية والاستندات بتاعه الالعاب كلها في الارض . وعلي فكرة الجو كان مطر علي الفجر كده والارض كلها طينه
وراحت مخلصه علي محل الاطفال وراحت داخله علي محل الكومبيوتر اللي جنبه ومكسره الباب بتاع المحل في محاولة
لتشتيت الانتباه علها تنال الحرية من ايدي الاعداء البشريين

واتزحلقت المسكينة والناس اتلموا عليها بالسكاكين
كمجموعة من الحريم اتلموا علي واحد في الاتوبيس
ولكن دي جاموسة 650 كيلو ... فحدث ما لا يحمد عقبااااااااااااااااااااااااه ........

ونلتقي في الجزء الثاني لاني حاليا ً جعان والاكل استوي ولازم الحق نصيبي عشان اخواتي وحوش في الاكل
ولو ملحقتش نصيبي هيكون فيه مذبحة زي بتاعه الجاموسة دي بالظبط




هناك 6 تعليقات:

ABOALI يقول...

ههههههههههههههههههه
ياااااااااا عينى يا عينى

انه الانتقام الاحمر
وسيحدت الهجوم الكاسح

فعلا جبروت الانسان وتعاليه
وعدم اتباع ما وصى به المصطفى صلى الله عليه وسلم فى التعامل مع الحيوان حتما سيؤدى الى كوارث بهذا النوع
وهذا ان دل على شيىء فيدل على المظهرية الدينية و عدم تغلل الدين فى القلب
اذا كنا فى هذا العيد نحتاج اللحم لنغذى به الابدان
الاولى ان نغذى تلك القطعة الصغيرة عندنا المسماة القلب

تحية على الموضوع يا انسان
وفى انتظار قصة الهاربة من الجحيم

والصورة اللى فى اول البوست عاملة شغل
هى دى صورة مين ؟
عيد سعيد

مخنوق كيك يقول...

ابو علي حبيب هارتي ومعشوق الجماهير

طبعا يا كبير مما لا شك فيه ان الانسان علي مر العصور بيثبت انه عنصر همجي ابتداءا من عيد الاضحي اللي فات برده اللي كان عندنا والجمل جري وهما بيدبحوه والجدي اللي كان بيفلفص في ايدهم

يللا هو ده الانسان وهيفضل كده لحد ما يجيله بقره عفية شويه وتاخد اجله

اما بخصوص القلب فيا ريت تسبلي قلب البقرة اللي حضرتك انقضيت عليها النهارده لاني بحب القلب
وبالمرة قلبي يكبر كده ويبقي زي قلبك الكبير يا كبير

حلوة حكايه الهاربة من الجحيم دي .. عنوان جامد
هبقي اقتبسه منك الجريمة اللي جايه

بخصوص الصورة فدي صورتك انا سرقتها من عندي من علي الفيسبوك وهبقي ارجعلك بدالها حته موزة وللا حته حلموزه

غير معرف يقول...

هههههههههه
حبيبى
يامان الموضوع يتلخص فى نقطتين نمرة واحد الجاموسه غلطانه يعنى عشان هى تعيش احنا يجيى العيد ومنكلش الفاته يامان ده منتهى الانانيه من الجاموسه .
والنقطه التانيه بقى كدا يمان تشوى وتاكل من غير متعزمنى مش كفايه عزومة رمضان راحت عليا ؟

عاشقه الرومانسيه يقول...

ياقلبى اللى وجعنى من كلامك
فكرتنى بموقف شبيه حصل قدامى من يوين
قبل العيد بليله
كنت معديه على جزار
ولقيت من بعيد لمه جامده عليه
قلت اكيد العيال عاملين فرح علشان الجاموسه وبابص علشان اتفرج لقيت الجاموسه مدبوحه من رقبتها وبتقع على الارض
خبيت وشى بسرعه
والدنيا لفت بيا
انا كنت بعقلى
ايه اللى يطلعنى فى العيد ولا حتى قبلها؟
المفروض قبل العيد الكبير باسبوع مفيش خروج من البيت
يعنى حصار يتفك بعد العيد باسبوع

مخنوق كيك يقول...

عاشقة الرومانسية

هههههه علي فكرة انتي قلبك ضعيف وده ضد القوانين بتاعه المدونة بتاعتي لاني قايل اللي قلبه ضعيف والحوامل ميدخلوش المدونة لانها للكبار فقط .. فاهمه ؟

ثانيا حضرتك بتقولي لقيت الجاموسة مدبوحة من رقبتها وبتقع علي الارض .. ههههه امال هتكون مدبوحة منين ؟ من ديلها مثلا ؟؟ مهو لازم من رقبتها

رابعا هي الجاموسة لما بتتدبح بتروح فين ؟ هتطير يعني ؟ ههه ما هي لازم تقع علي الارض والدم يطرطش ويعمل تش علي الارض \

وحبذا لو فيه شويه دم جم عليكي
يا سلاااااااام

استني الجزء الثاني يا رومانسية انا نازل بيه اهو

مخنوق كيك يقول...

اه صحيح

مين غير معروف اللي داخل في نصاص الليالي يرد علي الموضوع ده ؟

ثالثا انت عرفت منين اني شويت ؟
خامسا انت عرفت منين اني عندي شوايه ؟

سابعا واخيرا . انت مين ياد